English

الرئيسية
عن المؤسسة
عن الشاعر
المؤلفات الكاملة
جائزة محمود درويش
متحف محمود درويش- حديقة البروة
Get Adobe Flash player
أخبار المؤسسة
 بمزيد من الحزن والأسى تنعى مؤسسة محمود درويش الأديب والمفكر الفلسطيني الكبير الأستاذ علي الخليلي، الذي وافته المنية صباح اليوم بعد مسيرة عطاء أدبية...
More
1234
حملة الاكتتاب الوطنية
الكرمل
الكرمل
Youtube Facebook
الرئيسية > أحد عشر كوكبا >
Bookmark and Share

مَنْ أنا.. بعدَ لَيْلِ الغَرِيبَة؟



من أنا بعد ليل الغريبةِ؟ أنهضُ منْ حُلُمِي 
خائفاً من غُموض النَّهَارِ عَلَى مَرْمَرِ الدّارِ، مِنْ 
عتْمةِ الشَّمْسِ في الْوَرْدِ، مِنْ ماء نافُورَتِي 
خائفاً من حليبٍ على شَفَة التّين، منْ لُغَتِي
خائِفاً، من هواء يمشَّطُ صفْصافةً خائفاً، خائفاً 
منْ وُضوح الزمان الْكثيف، ومنْ حاضر لَمْ يَعُدْ
حاضراً، خائفاً منْ مُروري على عالمٍ لَمْ يَعُدْ 
عالمي. أيُّها الْيأْس كُنْ رَحْمَةً. أيُّها الْموْتُ كُنْ 
نِعْمةً للْغَريبِ الذي يبصرُ الغيب أوضح منْ 
واقعٍ لم يعد واقعاً. سَوْفَ أَسْقُطُ منْ نَجْمَةٍ 
في السماءِ إلى خَيْمةً في الطَّريقِ إلَى... أَيْن ؟
أَيْنَ الطَّريقُ إلى أيِّ شْيء؟ أرى الغيْبَ أَوْضَحَ منْ 
شارعٍ لم يَعُدْ شارعِي. مَنْ أَنا بَعْدَ ليل الْغَريبةْ؟
كُنْتُ أَمْشي إلى الذّاتِ في الآخِرِين، وها أنَذَا 
أَخْسرُ الذاتَ والآخرينَ، حِصَانِي عَلَى سَاحِلِ الأطْلَسِيِّ اختفَي 
وحصَانِي عَلَى سَاحِلِ المُتَوسِّطِ يُغْمدُ رُمْحَ الصَّليبيِّ فيّ. 
مَنْ أنا بَعْدَ لَيْل الْغَرِيبَةِ؟ لا أسْتطيعُ الرُّجوعَ إلَى 
إِخْوَتي قُرْب نخْلَة بَيْتي القَديم، ولا أسْتطيعُ النُّزولَ إلَى 
قاعِ هاوِيتي أيها الغيْبُ! لا قَلْبَ للحُّبِّ..  لَا 
قلْبَ للحُبّ أَسْكُنُهُ بَعْدَ لَيْلِ الْغَرِيبَةْ.. 

خريطة الموقع من نحن
عمارة ابراج الوطنية - الشرفة - البيرة - فلسطين
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة محمود درويش ويمكن الاستفادة من الموقع شريطة الاشارة الى المصدر